فكرة عامة حول بايثون

لغة الترجمة بايثون لغة رفيعة المستوى، تفسيرية، تفاعلية وتعرف بأنها لغة برمجية غرضية التوجه. تم تصميم لغة بايثون لتكون قابلة للقراءة بشكل سهل. وتستخدم اللغة الانكليزية غالباً في الكلمات المفتاحية بينما تستخدم اللغات الأخرى علامات الترقيم, ولها إنشاءات نحوية اقل من اللغات الأخرى.

  • بايثون لغة مترجمة: تتم المعالجة في هذه اللغة بواسطة المترجم لذلك فإن المبرمج غير مضطر لتركيب وإنشاء البرنامج قبل تنفيذه وهذا الأمر شبيه بلغات البرمجة بيرل و PHP .
  • بايثون لغة تفاعلية: يمكن للمبرمج التعامل مع موجه لغة بايثون والتفاعل معه بشكل مباشر لكتابة البرامج.
  • بايثون لغة غرضية التوجه: تدعم بايثون النموذج غرضي التوجه او تقنية البرمجة التي تُضمن التعليمات البرمجية ضمن الأغراض.
  • بايثون لغة المبتدئين: تعتبر لغة البرمجة بايثون لغة جيدة جدا للمبرمجين المبتدئين كما أنها تدعم تطوير مجال واسع من التطبيقات ابتداء من معالجة النصوص البسيطة إلى متصفحات الويب والألعاب.

تاريخ لغة البرمجة بايثون

تم تطوير لغة البرمجة بايثون من قبل جيدو فان وزم في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات من القرن العشرين وذلك في المعهد الوطني لأبحاث الرياضيات وعلوم الكمبيوتر في هولندا.
هذه اللغة مشتقة من العديد من لغات البرمجة الاخرى مثل ABC, C , C++, ويونيكس شيل. وغيرها من اللغات النصية. يتم العمل على هذه اللغة وتطويرها في المعهد المذكور آنفا كما أن جيدو فان روزم لازال يلعب دوراً حيوياً في ذلك.

مميزات لغة البرمجة بايثون

  • سهلة التعلم: تتميز لغة البرمجة بايثون بالقليل من الكلمات المفتاحية, التراكيب البسيطة, الوضوحية في بناء الجمل. كل هذا يمكن الطالب من تعلم هذه اللغة بشكل سريع.
  • سهلة القراءة: شيفرات بايثون واضحة وسهلة القراءة بالنسبة للعين.
  • سهلة الصيانة: شيفرة المصدر بالنسبة لبايثون سهلة الصيانة.
  • المكتبة القياسية الواسعة: تتميز لغة بايثون بمكتبة معيارية واسعة وتتوافق مع العديد من أنظمة التشغيل مثل UNIX , Windows, وماكنتوش.
  • الأسلوب التفاعلي: تدعم لغة بايثون الأسلوب التفاعلي الذي يتضمن الاختبارات التفاعلية وتصحيح التعليمات البرمجية.
  • قابلية واسعة للتطبيق: يمكن تشغيل لغة البرمجة بايثون على العديد من الأجهزة الحاسوبية حيث تتميز بالواجهة نفسها على جميع هذه الأجهزة.
  • القابلية للتوسع: يمكن إضافة وحدات منخفضة المستوى لمترجم بايثون مما يمكن المبرمج من إضافة أو استثمار هذه الأدوات لتكون أكثر فاعلية.
  • قواعد البيانات: تؤمن لغة البرمجة بايثون واجهات للتعامل مع معظم قواعد البيانات التجارية.
  • برمجة واجهة المستخدم الرسومية (GUI (Graphical User Interface)): تدعم لغة بايثون تطبيقات ال GUI والتي يمكن إنشاؤها لتخدم العديد من أنظمة المكالمات, المكتبات وأنظمة الويندوز. مثل ويندوز MFC ((Microsoft Foudation Class)) وماكنتوش وأنظمة ويندوز السابقة لينكس.
  • قابلة للتطوير: تؤمن لغة البرمجة بايثون ينى تركيبة أفضل وتدعم العديد من البرامج.

بالإضافة لكل الميزات المذكورة أعلاه فإن لغة البرمجة بايثون لها المميزات التالية:

  • تدعم بايثون طرق البرمجة التركيبية والتابعية بشكل جيد مثل (OOP)
  • ( (Object-Oriented Programming)) .
  • يمكن استخدامها كلغة نصية أو باستخدام الشيفرات لبناء تطبيقات أوسع.
  • تؤمن مستوى عال جدا من أنظمة البيانات الديناميكية وتدعم الفحص الديناميكي للنموذج.
  • يمكن للغة بايثون تحقيق التكامل مع لغات البرمجة الأخرى مثل C , C++ , COM , ActiveX , CORBA ولغة جافا.